فيديو. وزير الأوقاف عن منع مكبرات الصوت: "حتى لانزعج الطلاب"

وبدا المشهد كأنه "حرب تكسير عظام" بين الطرفين.

وكثيراً ما نادى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى ثورة على "الخطاب الديني"، فضلاً عن توجيهه اللوم إلى الدعاة كونهم لم يتحركوا بمحمل الجد باتجاه تلبية دعوته.

اتبع المصريون على مر الزمن "الاعتكاف" في ختام شهر رمضان "العشر الأواخر"، إلا أن وزارة الأوقاف، نوهت على جميع المديريات والمفتشين قصر الاعتكاف على المساجد المصرح لها وهم "3453 مسجدا"، ومنع أي مجموعة أو جماعة من تنظيم اعتكاف دون تصريح، مشيرين إلي أنه لا مجال للاعتكاف هذا العام لغير أئمة الأوقاف والمصرح لهم بأداء الخطبة والدروس الدينية من خريجي الأزهر.

واخيرا: فلسطين: سخط بعد قرار منع مكبرات الصوت في صلاة التراويح في مصر - ولقد تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وهو موقع فلسطين اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء، مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:فلسطين اليوم تحياتنا.

وفي نفس السياق حَكَت فِي غُضُونٌ قليل "غادة": "الأوقاف عاوزه تمنع الميكرفونات في المساجد يعني تصلوا من سكات القران يقرأ و لايسمعه المسلمين أو لا يقرأ".

وأضاف جمعة: "لا ضرر ولا ضرار، ويجب أن نحبب الناس في الدين ولا ننفرهم منه، وهناك ضرورة التوازن بين العمل والعبادة".

واستطرد: "أتحدى أن نكون قد اتخذنا قرارا يخالف الشرع، فما قمنا به فى وزارة الأوقاف من عمارة المساجد لم يحدث من قبل فى تاريخ الوزارة، وأى دولة أخرى، وما أنفق على عمارة المساجد حوالى نصف مليار، بالإضافة إلى الجهود الذاتية ونعمل الآن فى 1200 مسجد"، لافتا إلى أنه تم تقنين أوضاع 1150 كتابا من أصل 10 آلاف، وجارى حاليات تقنين أوضاع 1600 كتاب. Unauthorised replication is not allowed.

  • يونس سلامة