خروج الدفعة الأخيرة من مسلحي (الوعر) والانتهاء من التسويات في (برزة) — سوريا

وعند أحد مداخل حي الوعر، قال محافظ حمص طلال البرازي إن "عملية إخلاء حي الوعر من السلاح والمسلحين مستمرة"، مؤكدا "هذه هي الدفعة الأخيرة".

وسيتوجه الكثير من مسلحي الْكَتَائِب إلى محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال غربي البلاد وإلى بلدة جرابلس على الحدود الشمالية لسورية مع تركيا.

ويأتي خروج الدفعة الأخيرة بعد نحو شهرين من التوصل إلى اتفاق بين الحكومة السورية والفصائل المعارضة برعاية روسيـا يقضي بإجلاء آلاف المقاتلين والمدنيين الراغبين من حي الوعر على دفعات عدة ضمن فترة أقصاها شهران.

واوضح البرازي انه مع مَغَبَّة عملية الاجلاء من الوعر "سيتجاوز عدد المغادرين منه 15 الفا، هم ثلاثة الاف مسلح و12 الفا من افراد عائلاتهم ومدنيين آخرين".

وقبل صعودهم الى الحافلات، تجمع عدد كبير من السكان وبحوزتهم أغراضهم من حقائب وسجاد وحتى دراجات هوائية واقفاص عصافير، فيما حمل مقاتلون أسلحتهم الفردية وحقائب صغيرة على ظهورهم، وفق مراسل فرانس برس في المكان.

وغادرت حافلة واحدة على الأدنى تقل محاربي المعارضون وأفراد عائلاتهم حي الوعر في وقت مبكر من فجر السبت ويتوقع أن أن يليهم عشرات آخرون ليخرج باتجاه 2500 إنسان من الحي الذي تحاصره القوات الرسمية وحلفاؤها منذ وقت طويل.

وينص الاتفاق على انتشار قوات روســـية (أوضح ستين ومئة عنصر) فـــي الحي للإشراف على تنفيذ الاتفاق وضمان سلامة السكان الموجودين أو الراغبين بالعودة.

خروج الدفعة الأخيرة من مسلحي (الوعر) والانتهاء من التسويات في (برزة) — سوريا
خروج الدفعة الأخيرة من مسلحي (الوعر) والانتهاء من التسويات في (برزة) — سوريا

ويحتاج إجلاء الدفعة الأخيرة إلى بعض الوقت، وتوقع البرازي أن تتواصل حتى ليل السبت أو غدا الأحد. وانكفأ المقاتلون الباقون آنذاك الى حي الوعر الى جانب الاف المدنيين.

ومن شأن إتمام عملية الإجلاء أن يسمح للجيش السوري بالسيطرة على ثالث أكبر مدن سوريا.

وكانت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أنجزت الإثنين الماضي مهامها في إعادة الأمن والاستقرار إلى منطقة القابون والمزارع المحيطة بها المتاخمة لمنطقة برزة بعد سلسلة عمليات دقيقة كبدت خلالها "جبهة النصرة" الإرهابية والمجموعات المرتبطة بها خسائر كبيرة في العديد والعتاد.

وتشيد الحكومة السورية باستمرار باتفاقات تعتبرها "مصالحات وطنية" تأتي عادة بعد تصعيد عسكري وتنتهي بخروج الراغبين مـــن المقاتلين مـــن مناطق كانوا يسيطرون عليها قبل أن يدخلها الجيش السوري.

وذكرت وكالة "سانا" السورية أن عدداً من الحافلات تجمعت في المنطقة لنقل الدفعة الثالثة من المسلحين وبعض أفراد عائلاتهم الرافضين للتسوية في حي برزة في دمشق تمهيداً لاخراجهم باتجاه الريف الشمالي.

وأعدم تنظيم "داعش" 19 مدنياً بينهم طفلان في قرية تسيطر عليها قوات "سوريا الديمقراطية" في محافظة دير الزور شرق البلاد، وفق ما أفاد به المرصد السوري.

الخبر | النهار الاخبارى - انتهاء المرحلة الثالثة من تسوية برزة بخروج 2672 شخصا بينهم 1076 مسلحا - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو: RT ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

  • يونس سلامة