رئيس الإكوادور يلوم السويد على ضياع 5 سنوات من حياة مؤسس ويكيليكس

أوتاوا - أعادت الممثلة باميلا أندرسون نجمة مسلسل "باي ووتش" الشهير نشر صورة سيلفي يبتسم فيها جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس على تويتر بعد أن أسقطت السويد تحقيقا ضده مما جدد الفضول بشأن شائعات عن علاقة غرامية بينهما.

وقالت النيابة في بيان: "قررت المدعية العامة ماريان ناي حفظ الدعوى بتهمة #الاغتصاب المفترض بحق أسانج". فقد زارته نجمة اليوب الشهيرة ليدي غاغا في سَنَة 2012 وصورته من أجل فيديو وزع هذا الأسبوع للاحتفال بالإفراج عن تشيلسي ماننغ التي زودت ويكيليكس بأكثر من 700 ألف وثيقة سرية من وثائق الجيش الأميركي.

بيد أن إنهاء التحقيق السويدي ورفع مذكرة التوقيف الأوروبية بحق "أسانج" تضع المدعين الأميركيين أمام سلسلة من القرارات الصعبة حول كيفية المضي قدماً في تلك القضية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر وبعد تعقيدات إجرائية، استمع إليه في لندن مدع إكوادوري بحضور قضاة سويديين.

وكان لدى النيابة السويدية مهلة حتى الجمعة لتمديد أو عدم تمديد طلب محكمة سويدية توقيف أسانج.

اللوتس الاخبارية - صرح بير صامويلسون محامى مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج، بأن موكله سيتمكن من مغادرة سفارة الإكوادور بعد إجراء مباحثات مع السلطات البريطانية، مضيفًا أن هناك خطرًا بترحيل أسانج إلى الولايات المتحدة.

  • يونس سلامة