مايكروسوفت تتوقع تخزين البيانات في الحمض النووي في غضون سنوات قليلة

ويقول دوغ كارمان، مهندس شريك لدى مايكروسوفت للبحوث، "إن الهدف الأولي يتمثل في إنجاز نموذج تجاري، يتم دمجه في أحد مراكز بيانات الشركة خلال ثلاث سنوات القادمة، ويستطيع تخزين كمية من بيانات على الحمض النووي". وتهدف شركة مايكروسوفت إلى إمتلاك نظام تخزين للمعلومات يستند علــــــــى الحمض النووي داخل مركز للبيانات بحلول العام 2020، وهذا وفقا لتقرير مـــــــن MIT Technology Review.

اخبار اليوم - الجمعة 2 يونيو 2017 المصدر فى العربى الجديد عندما يتم استخدام الحمض النووي كوسيط لتخزين البيانات الرقمية، فمن الممكن نظرياً تخزين جميع المعلومات التي سجلتها البشرية في مساحة لا تتعدى حجم الغرفة الواحدة.

يحاول مهندسو الكمبيوتر في شركة مايكروسوفت التوصل إلى طرق لإصلاح هذه المشكلة. وقد تم الآن النظر في العناصر البيولوجية مثل الحمض النووي لتخزين ما لا يحصى من المعلومات الرقمية. وقد تمكن العلماء فـــي السابق مـــن تخزين 215 مليون جيجابايت مـــن البيانات فـــي جرام واحد مـــن الحمض النووي بإستخدام سلاسل مـــن الحمض النووي لحشو المعلومات فـــي الخلايا الحية.

ومع ذلك، فإن المواد المطلوبة للقيام بعملية مماثلة حتى لنصف هذا الحجم تتطلب إستثمارات كـبـيــــرة. وبالتالي، فإن التكاليف يجب أن تنخفض قليلا لكي يصبح هذا الخيار خيارا قابلا للتطبيق مـــن الناحية المالية.

The post مايكروسوفت تتوقع تخزين البيانات في الحمض النووي في غضون سنوات قليلة appeared first on إلكتروني.

  • أسيل الغني