داعش يحتجز 100 ألف مدني في مدينة الموصل القديمة — الأمم المتحدة

وتقاتل منذ فبراير/شباط الماضي لانتزاع الجانب الغربي. لكن المناطق المتبقية في آخر معاقل التنظيم في الموصل تضم كثافة سكانية كبيرة.

وبدأت القوات العراقية عملية لاستعادة الموصل في تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي/نُــوفَمبرُ المــنصرم، ولا يهيمن التنظيم حاليا إلا على جزء صغير من الجزء التاريخي في المدينة.

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية على أراض إلى الشمال والشرق والغرب من الرقة.

أعلـنــــــــت الأمم المتحدة أن تنظيم داعش الإرهابي يحتجز نحو 100 ألف مدني في البلدة القديمة في الموصل شمال العراق كدروع بشرية.

وتابع "نعرف ان مقاتلي التنظيم اقتادوهم معهم عندما رحلوا عن مواقع كانت تشهد معارك".

وقال جدو "اكثر من مئة ألف مدني قد يكونوا محتجزين في المدينة القديمة (.) وهؤلاء المدنيون محتجزون بشكل اساسي كدروع بشرية".

وشدد على أن هؤلاء المدنيين، المحرومين من المياه والغذاء والكهرباء، يعيشون في "ظروف يتزايد فيها الرعب"، مشيرا إلى أنهم "محاطون بالمعارك من كل جهة".

و قام بلفت النظر إلى ان القناصة يقومون بأستهداف اي شخص يحاول ان يغادر المناطق التي تخضع للسيطرة من قبل الجهاديين و البعض الذي حاول الفرار يعاني من صدمة شديدة.

  • أديب أيدين