منفذو هجوم القدس ينتمون إلينا — حماس والجبهة الشعبية

أضاف أن "الهجوم أسفر عن هلاك مجندة وإصابة آخرين" وأن المهاجمين "ترجلوا شهداء".

ومن المتوقع أن تستمر حالة اليقظة والتواجد المكثف لقوات الجيش والامن حتى نهاية شهر رمضان ، خوفا من أن النجاح النسبي الذي حققه الهجوم قد يلهم أخرين لتنفيذ عمليات مماثلة ، وليس من المتوقع بعد إرسال قوات أخرى لتعزيز قوات الأمن في الضفة الغربية غير الكتيبة التي تساند قوات الأمن منذ بداية شهر رمضان.

وقال التنظيم الجهادي ان منفذي الهجوم هم "ابو البراء المقدسي وأبو حسن المقدسي وأبو رباح المقدسي".

رام الله - دنيا الوطن قام الجيش الإسرائيلي بإجراء تحقيقات للعملية التي نفذها أربعة فلسطينيين قرب باب العامود في القدس الشرقية، وبعد التحقيقات وبعد أن أعلنت الليلة الماضية كل من حماس والجبهة الشعبية وكذلك "تنظيم الدولة" المسؤولية عن هذه العملية، أعلن الجيش الإسرائيلي، أن المعطيات المتوفرة لديه جراء التحقيق، تشير إلى أن خلية محلية هي التي نفذت هذه العملية المزدوجة، وذلك خلافاً لما أعلنته حماس والشعبية و " تنظيم الدولة".

ومن جهتها، نعت الجبهة الشعبية في بيان "شهداء عملية وعد البراق البطولية الذين نفذوا مساء الجمعة عملية بطولية في مدينة القدس المحتلة، تأكيداً على نهج المقاومة والرد على جرائم الاحتلال واستهداف المقدسات".

وأكدت مصادر فى الصحة الفلسطينية نقلا عن الارتباط العسكرى الفلسطينى استشهاد الشبان الثلاثة، بينـمـــا تضاربت الأنباء من مصادر إسرائيلية حول استشهاد الشاب الرابع التى قالت الشرطة أنه أصيب خلال الواقعة بجروح وتم تحويله للعلاج بالمستشفى. وتقول اسرائيل ان معظم الفلسطينيين الذين قتلوا هم منفذو هجمات ضد إسرائيليين. وقال سكان من دير أبو مشعل إن الجنود الإسرائيليين قاموا بتطويق القرية ومنع سكانها من الخروج أو الدخول إلا للحالات الإنسانية. وقال أهالي قرية دير أبو مشعل إن الفلسطينيين الثلاثة معروفون بأنهم أصدقاء. وأوضحت الشرطة ان مهاجمين اثنين اطلقا النار على مجموعة من الشرطيين فردوا عليهما بالمثل فيما عمد ثالث الى طعن الشرطية قبل ان يتم قتله.

  • يونس سلامة