الشرطة البلجيكية تقتل انتحاريا هتف "الله أكبر" في بروكسل — بالفيديو

وبلجيكا في حالة تأهب قصوى منذ التفجيرين اللذين استهدفا مطارها والمترو في أذار/مارس عام 2016.

إلى ذلك، أفاد شاهد عيان ان الرجل الذي يشتبه في انه يقف وراء انفجار استهدف محطة قطارات في بروكسل مساء الثلاثاء هتف "الله اكبر" قبيل تفجير عربة لجر الامتعة.

وصرح نيكولاس فان عيريفجين، الموظف فى المحطة، للصحفيين، "كنت فى الخارج، فى طابق الميزانين، وكان أحدهم يصرخ، لم أعر الأمر اهتماما، ثم هتف "الله أكبر"، وفجر عربة جر الأمتعة".

وقالت وسائل الإعلام البلجيكية إن الشرطة "حيدت" شخصا يرتدي حزاما ناسفا في محطة بروكسل المركزية، مبينة أن الأمن البلجيكي قتل المشتبه به. نزلت وأخطرت بقية زملائي لإخلاء الجميع. كان المشتبه به لا يزال في المكان، ولكن بعدها لم نره".وأوضح الشاهد "لم يكن انفجاراً ضخماً لكن دويه كان كبيراً.

ووصف فان هيريفغين المشتبه به بأنه ممتلئ البنية وشعره قصير ويرتدي تي شيرت بيضاء اللون وجينزا.

ولاحقاً أعلنت خلية الأزمة الوطنية في بلجيكا أن المهاجم "شُلّت حركته"، وأن الوضع أصبح تحت السيطرة.

  • يونس سلامة