نهائي مبكر يجمع بين "أبطال العالم" وتشيلي — كأس القارات

وفي المباراة الثانية بذات المجموعة، سيلتقي منتخبا أستراليا والكاميرون في معركة البقاء.

ويتنافس المنتخبان الآن على صدارة المجموعة الثانية، بعد أن استهلا مشوارهما في البطولة بتحقيق الفوز.

وصرح رئيس الاتحاد التشيلي للعبة ارتورو صلاح الثلاثاء أن "كلاوديو (برافو) لم يتعاف بالكامل، لكن خط تعافيه يسير في الاتجاه الايجابي. الضوء الاخضر هو من اختصاص الكادر الطبي".

اخبار مصر اليوم - الأربعاء 21 يونيو 2017 المصدر فى الفجر يلتقي المنتخب الألماني لكرة القدم، بطل العالم، نظيره التشيلي، بطل أمريكا الجنوبية، غدا الخميس، بالجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية بكأس القارات في مباراة تعتبر بمثابة نهائي مبكر للبطولة.

وتعول تشيلي على صلابة خط الدفاع الذي يشغله حالياً المخضرم غاري ميديل وغونزالو خارا وجان بوسيجور.

"ولا يزال منتخب "ناسيونال مانشافت" الشاب يبحث عن ذاته ليكون نواة "الماكينة الالمانية" بعد سنوات، في حين يلعب منتخب "لا روخا" باسلوب ال" تيكي-تاكا" الذي عرفته اسبانيا بين 2008 و2012 واحرزت بالاعتماد عليه كأس العالم (2010) وكأس اوروبا (2008 و2012).

ويعتمد هذا الأسلوب على الاستحواذ على الكرة والضغط بقوة من خلال تمريرات قصيرة ومعظم الأحيان بلمسة واحدة، وقد أدخله إلى تشيلي المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا خلال فترة اشرافه على منتخبها (2007-2011).

وحافظ على الاسلوب ذاته من خلفه في هذا المنصب من مواطنيه مثل كلاوديو بورغي (اقيل بعد عام واحد و11 فوز و11 خسارة و5 تعادلات)، وخورخي سامباولي (2012-2016،) الذي يشرف حاليا على منتخب بلاده بعد ان سلم المهمة الى خوان انطونيو بيتزي.

واضاف "انهم يتمتعون بدينامية هجومية لا توصف، ويغيرون اماكنهم في اي لحظة دون توقف. اداء منتخب تشيلي هو ممتاز حقاً". وقال: "مباراة تشيلي ستكون مباراة في مستوى آخر".

وأضاف: "سنرى إذا كنا سنتمكن من الحفاظ على ثباتنا خلال التسعين دقيقة، وليس فقط لمدة 60 دقيقة". وينتظر أن يخرج من التشكيلة الأساسية الحارس بيرند لينو الذي أخطأ في الهدف الثاني للمنتخب الأسترالي، وكان حزيناً للسماح بدخول مرماه الهدف الاول بعد أن مرت الكرة من بين يديه.

ويريد مدرب أستراليا آنجى بوستيكوجلو أن يكمل فريقه الأداء الذي ظهر به في الشوط الثاني من مباراته أمام ألمانيا، والتي شهدت بداية متوترة، عندما يواجه الكاميرون.

  • طالب آزاد