مصر 24: ترافيس كالانيك مدير "أوبر" التنفيذي ومؤسسها يغادر منصبه نهائيا

واخيرا: مصر 24: ترافيس كالانيك مدير "أوبر" التنفيذي ومؤسسها يغادر منصبه نهائيا - ولقد تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وهو موقع فرانس 24 وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء، مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:فرانس 24 تحياتنا. مع تحيات اسرة موقع المنظار.

ووافق "كالانيك" على مطالب المساهمين، لكنه سيبقى عضوًا في مجلس إدارة الشركة.

وأوضح البيان أن كالانيك سيحافظ على منصبه في مجلس الإدارة.

ولطالما عُرفت "أوبر" بأنها واحدة من أكثر الشركات عدوانية في وادي السيليكون.

وكانت الشركة الأميركية تعارض لسنوات، إضافة ميزة الإكرامية إلى تطبيقها على الرغم من مناشدات السائقين الذين يجادلون بأن الأموال الإضافية تساعد على تعويض خفض الأجور. وقد بينت في هذا التقرير كيف أن إدارة الموارد البشرية في "أوبر" لم تبذل أي محاولة لاتخاذ الإجراء المناسب، بعد أن أبلغت عن حادث التحرش الجنسي من طرف مديرها، وبعد ذلك علمت لاحقا أن كثيرا من النساء الأخريات لديهن تجارب مماثلة مع نفس الشخص.

وفي غضون ذلك، قال ألسدير وارن، رئيس وحدة الاستثمار البنكي في أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط لدى "دويتشه بنك"، أمس، إن احتمال تنفيذ الطرح العام الأولي لشركة "أوبر" لا يزال قوياً للغاية، رغم استقالة كالانيك والتغيرات الإدارية التي تشهدها الشركة.

وكان رئيس "أوبر" أعلن الأسبوع الماضي، أنه سيتخذ عطلة غير محددة الأجل، بعيدًا عن الشركة.

ويُنظر إلى رحيل كالانيك على أنه ينهي فترة صاخبة شهدتها أكبر شركة لخدمات الركوب في العالم، والتي عززت، تحت إدارته، صناعة سيارات الأجرة وأنظمة النقل على الصعيد العالمي.

وواجه كالانيك البالغ من العمر 40 عاما تدقيقا متزايدا في الأسابيع الأخيرة بعد تحقيق بشأن الممارسات والثقافة السائدة في مكان العمل بالشركة.

ولكن، كانت هناك مجموعة من المطالب بالتغييرات في القمة من بعض كبار المستثمرين بأوبر والتي أجبرت كالانيك في نهاية المطاف على الاستقالة.

  • زكي أحمد