دانيال داي لويس يعتزل التمثيل

أعلن الممثل دانييل داي-لويس الحائز ثلاث جوائز أوسكار وهو من ألمع ممثلي جيله، اعتزاله التمثيل.

وأوضحت دارت أن قراره "قرار شخصي، ولن يدلي هو أو وكلاؤه بأي تعليق آخر حول هذا الموضوع". ونال الجائزة عن "ماي ليفت فوت" في العام 1989 الذي يلعب فيه دور الكاتب والفنان كريستي بروان المقعد بسبب شلل دماغي. أما المرة الأخيرة فكانت عن دوره في فيلم "لينكولن" لستيفن سبيلبرغ العام 2013. ورشح للفوز بأوسكار عن دوره في "غانغز أوف نيويورك" و "إن ذي نايم أوف ذي فاذير".

يعرض الفيلم الأخير الذي شارك فيه داي-لويس في قاعات السينما في كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وسيشارك داي-لويس في آخر أفلامه في وقت لاحق من هذا العام والذي يحمل اسم "خيط السراب" للمخرج بول توماس أندرسون والتي تدور أحداثه حول عالم الموضة في لندن في فترة الخمسينيات من القرن الماضي.

ولد دانييل داي-لويس في لندن في العام 1957 وهو نجل الشاعر البريطاني سيسيل داي-لويس والممثلة جيل بالكون.

وقد تميز بحضور مميز وقدرته على أداء أدوار مختلفة حاصدا إعجاب النقاد والجمهور على حد سواء.

ويقال إنه كان يستمع إلى مغني الراب إمينيم لكي يكون في حالة غضب استعدادا لهذا الدور.

وفاز داي لويس المولود في بريطانيا ويحمل الجنسيتين الإنجليزية والأيرلندية بثالث جائزة أوسكار عام 2013، عن دوره في فيلم "لينكولن" الذي جسد فيه دور الرئيس الأميركي الراحل أبراهام لينكولن. كما ابتعد لفترات طويلة عن هوليوود ليقضي الوقت مع عائلته في إيرلندا ولكي يطلع على حياة الريف. "كنت سعيدا جدا أعمل في أشياء أخرى".

ويشار إلى أن داي لويس متزوج من المخرجة ريبيكا ميلر منذ عام 1996، ولديه منها ولدين، كما أن له ابن من علاقة سابقة مع الممثلة إيزابيل ادجاني.

  • أمير الجبار