العبادي: تفجير جامع النوري إعلان رسمي لهزيمة الدولة الاسـلامية داعـش

ومن جانب آخر أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس أن تفجير "داعش" لمنارة الحدباء هو إعلان رسمي لهزيمة التنظيم الإرهابي.

ويعد جامع "النورى" الكبير أحد أهم وأبرز مراكز القيادة والسيطرة لتنظيم داعش الإرهابى الذى يعتبر رمزًا لدولة خلافته المزعومة، ومع تقدم القوات العراقية وقربها من تحرير المسجد من قبضة الإرهابيين لجأ الدواعش لارتكاب جريمة تاريخية تضاف للجرائم التى ارتكبها عناصر التنظيم المتطرف بحق الآثار العراقية.

يقع الجامع النورى أو الجامع الكبير التاريخى فى مدينة الموصل، والجامع عمره يناهز التسعة قرون، ويُعتبر ثانى جامع يُبنى فى الموصل بعد الجامع الأموى.

*يمن برس - متابعات يعُدَّ من أشهر معالم مدينة الموصل العراقية، وقال بعضهم إن مئذنته انحنت للنبي محمد فيما قال آخرون للسيدة مريم العذراء، فظل صامداً ما يقارب 850 عاماً، ونجا من غزو المغول، إلا أنه لم يسلم من تنظيم داعش.

خضع الجامع والمدرسة الملحقة به لعملية تجديد وترميم من قبل الحكومة العراقية في عام 1942، ولكن المئذنة لم ترمم.

ولفتوا إلى أن ما يدعم فرضية دور حكومي محتمل في الهجوم أن المنطقة المحيطة بالجامع قد دمرت تماما بالقصف العراقي، متسائلين ما الذي يمنع تدمير الجامع. و بني على يد نور الدين زنكي في سَنَة 1172 م أَثْناء الخلافة العباسية. وتعرض الجامع للإهمال على مر العصو لكنه خضع لعمليات ترميم ضرورية للحفاظ عليه.

وبدأت قوات الشرطة الاتحادية التقدم بشكل سريع في منطقتي راس الجادة، وباب البيض، في المدينة القديمة، بعد ساعات على التفجير الداعشي للتاريخ.

واضاف الساعدي أن "العملية العسكرية في المدينة القديمة مستمرة"، مشيرا الى "استمرار عمليات التطهير والتوغل رغم صعوبة طبيعة المنطقة الجغرافية".

"وأضاف المراقب في تصريح لـ" العرب" أن مَن يتحدث اليوم عن الجامع النوري باعتباره المكان الذي اعتلى فيه البغدادي المنبر هو كمن يسعى إلى إدخال الموصل كلها في ثقب أسود، معتبرا أن هذا التصنيف سيلقي بظلاله الكئيبة على حياة سكان المدينة التي تحتاج إلى مشروع سياسي واقتصادي لإنقاذها من الكارثة التي حلت بها.

اليونسكو تدين تدمير منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل صحيفة أخباركم نقلا عن محيط ننشر لكم اليونسكو تدين تدمير منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل، اليونسكو تدين تدمير منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخباركم ونبدء مع الخبر الابرز، اليونسكو تدين تدمير منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل.

والمعلومات المتوافرة لدى القبس تشير إلى أن كلاً من رجل الأعمال العراقي خميس الخنجر، وسعد البزاز، وحاتم سليمان سيكونون ضمن المشاركين في المؤتمر، الذي يضم خمسة وعشرين شخصا، تم اختيارهم وفق توزيعات على خمسة مجموعات، بواقع خمسة مشاركين لكل مجموعة.

  • يونس سلامة